الاثنين، 26 أكتوبر 2015

الأنترنت هو الساحة الأمثل لانتشار عمليات الإحتيال الإلكتروني،حيث أصبحت هذه العمليات بطرق لا تعد و لا تحصى حتى يتمكن المحتال من كسب ثقة الضحية ليقوم بنفسه بإرسال معلومات شخصية هامة قد تحوي كلمات مرور بريد إلكتروني و أرقام بطاقات مصرفية و حتى حسابات بنكية الى أشخاص سيسيئون استخدامها. 


في هذه التدوينة أحببت أن أقدم لك 6 نصائح لتجنب الوقوع ضحية لهذا الأمر و للحفاظ على خصوصيتك و بياناتك الشخصية قدر الإمكان. 

أول شيء عزيزي القارئ هو عدم الإستجابة لأي طلب يسأل عن معلومات شخصية عبر البريد الإلكتروني من أي جهة كانت دون التأكد من الأمر.

التاني نصيحة، يجب عليك إدخال معلوماتك الشخصية و خصوصا تلك التي تحوي أرقام حسابات بنكية و بطاقات مصرفية ضمن المواقع الموثوقة التي تعمل وفقا لبروتوكول الحماية SSL، حيث يمكنك معرفة تلك المواقع من الروابط الخاصة بها التي تبدأ بـ https.

ثالثا قم بالبحث عن علامات تدل على التزوير أو الإحتيال في وسائل البريد الإلكتروني أو صفحات الإنترنت التي تطلب معلومات شخصية، كالأخطاء الإملائية التي تعتبر أبرز علامة عند الشركات او المؤسسات لأنه من الصعب أن تخطئ بها.

رابع شيء هو الحرص على أن يكون نظام او برنامج مضاد الفيروسات الموجود على أجهزتك يقدم خدمة الحماية من الاحتيال الإلكتروني.

خامسا، احرص على أن تعمل جميع البرامج وفقا لاخر تحيث تم إطلاقه من قبل الشركة المصنعة.

اخر نصيحة و التي تعتبر أخطر شيء بالنسبة لي هي عدم الظغط على أي رابط يأتي ضمن رسائل البريد الإلكتروني أو رسائل التواصل الإجتماعي بل قم عوض ذلك بكتابة الرابط في المكان المخصص له ضمن المتصفح بشكل يدوي لتتأكد من صحته.

كانت هده بعض النصائح لتحنب الوقوع ضحية للإحتيال الإلكتروني الذي أصبح أحد أهم التهديدات المتنامية هذه الأيام .

اذا أعجبك الموضوع لا تتردد بمشاركته مع أصدقائك.
تعليقات بلوجر
تعليقات دسكس
تعليقات الفيسبوك
صمم ب كل من طرف : جراي محمد