الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015


قدم بيرت توماس مهندس البرمجيات، تحذيرا عبر شبكة الإنترنت موجها لكل شخص يشاهد الأفلام الإباحية خلال سنة 2015، حيث سيكون معرضا للاختراق بنشر تاريخ مشاهدته لهذه الأفلام، كما أنه سيتم نشر هذا الأرشيف علنا إلى جانب بياناته الشخصية تتضمن إسمه الشخصي. 


كما أكد توماس على أن الأمر لا يحتاج إلا اختراق بسيط لبيانات المستخدميين على هذه المواقع عن طريق بصمة المتصفح، كما يمكن لأي مراهق يريد خلق الفوضى أن يقوم بهذا الأمر بمنتهى السهولة.

و يعتقد توماس أن أكبر أزمة ستواجه خصوصية الإنترنت خلال الفترة القادمة هي تعرض المعلومات الشخصية المحرجة للأشخاص للاختراق، لأن هذا سينعكس بصورة سلبية على حياتهم الشخصية، و على علاقتهم بالاخرين.

كما وضّح توماس لخطوات حدوث هذا الإختراق: 

1- بصمة المتصفح: كل متصفح يترك بصمة مميزة عندما يزور موقعا ما، حتى في حالة تصفح غير معرف.

2- عن طريق ''Ip'' جهازك: و هذا يربط بصمات المتصفح بعدد الزيارات لنفس الموقع، و إخفاء رقم التعريف يمكن أن يساعد لكنه لا يوفر الحماية الكاملة.

3- تتبع المستخدم: من المهم بالنسبة لأصحاب المواقع أن يعرف من يزوره لدلك فإنهم غالبا يتتبعون المستخدمين.

لا تنسى مشاركة الموضوع مع أصدقائك لتبههم.


تعليقات بلوجر
تعليقات دسكس
تعليقات الفيسبوك
صمم ب كل من طرف : جراي محمد